أحدث المقالات

القصة الكاملة لحنين حسام ناشطة برنامج تيك توك

القصة الكاملة حنين حسام بتاعة تيكتوك
حنين حسام بتاعة التيك توك

القصة الكاملة لحنين حسام ناشطة برنامج تيك توك 

من هي حنين حسام التي أثارت كل هذه الضجة علي مواقع السوشيال ميديا

حنين حسام هي ناشطة ظهرت مع ظهور برنامج تيك توك الذي ذاع صيته في الفترة الأخيرة فكما نسمع لقب "يوتيوبر" علي أي شخص يقدم محتوي علي منصة يتيوب ظهر أيضا مصطلح"تيك توكر" وهم الأشخاص الذين يقدمون محتوي عبر برنامج تيك توك سواء كانت فيديوهات خاصة بالمواهب ، الغناء والرقص احيانًا كما لوحظ في الفترة الأخيرة ولكن الناشطة حنين حسام من أشهر الأشخاص الذين يقدمون محتوي علي برنامج تيك توك.

بدأ الأمر في البداية عندما ذاع صيتها في شبكات التواصل الإجتماعي عن الناشطة حنين حسام وتعرضت لكثير من الإنتقادات بسبب الطريقة التي تلتقط بها الصور لنفسها فمن الناشطين أيضا من انتقد ملابسها حيث جاءت الكثير من التعليقات أن طريقة ملابيها تنافي الآداب العامة وتثير الشباب ومن الفتيات علي فيس بوك وتويتر من إنتقد طريقة حديثها والمحتوي الذي تقدمه عبر برنامج تيك توك خاصة بعدما عرفت نفسها في فيديو سابق قائلة "إللي مايعرفنيش أنا حنين حسام هرم مصر".

وأنهالت عليها الصفحات الساخرة علي فيس بوك وتويتر ونالت الكثير من التعليقات الساخرة بسبب هذا اللقب الذي أطلقته علي نفسها والذي بسببه تصدرت التريند بقوة في الفترة الأخيرة وهذا يعتبر ملخص بسيط لبداية قصتها علي تيك توك وعلي مواقع السوشيال ميديا وخاصة فيس بوك فكثير منا كان يري صورها والتعليقات الساخرة عليها ، ولكن الكثير لم يكن يعلم عنها شيئاً في الفترة الأخيرة.

إلي أن ظهرت حنين حسام علي حسابها تدعو الفتيات للإنضمام لها علي برنامج من برامج البث المباشر يدعي لايكي ، ولمن لا يعرف هذه النوعية من البرامج فبرامج البث المباشر قائمة علي أشخاص يقومون بفتح بث مباشر علي هيئة فيديو أو صوت ولكن يكون مباشر في نفس اللحظة ويمكنك أن تتحدث إلي الأشخاص من خلاله ولكن المميز في هذه البرامج أنك يمكنك أن تستلم الهدايا من المتابعين والذين يكون أكثريتهم من دول الخليج العربي وشمال إفريقيا حيث يمكن تحويل هذه الهدايا إلي مبالغ مالية وإستلامها عبر الحساب البنكي المحلي الخاص بك.

وهذا ما دعت له حنين حسام وحاولت إستقطاب الكثير من الفتيات للعمل كمذيعين علي برامج البث المباشر هذه مقابل مبالغ من المال والتي تتراوح ما بين 36 دولار كشخص مبتدئ إلي مبلغ 3000 دولار شهريا علي حد قولها وحسب تصريحها داخل الفيديو وكان عرضها هو أن تقوم تلك الفتيات بفتح البث المباشر علي هذا البرنامج وأوضحت أنهم يجب أن يظهروا بوجههم لكي يراهم المتابعين والذين هم أكثرهم من دول الخليج العربي وبالتالي يحصلوا علي الهدايا وبالتالي للمزيد من المال وإختارت حنين حسام ، عبارات انا أعرف الضوائق المالية التي تمرون بها وكذا وكذا محاولة أن تمس إحتياج بعض الفتيات للمال كما نوهت أيضا أنه يجب أن يكونوا أقل من 18 عام وذو مظهر لائق.

وأدي هذا الفيديو إلي إثارة الغضب علي مواقع التواصل الإجتماعي بسبب حنين حسام وأعتبرها الناس أنها تستغل إحتياج بعض البنات للمال من أجل إظهارهم في برامج اللايف مقابل المال مما إعتبره الكثيرأن الأمر أشبه بالدعارة بالإلكترونية ، فأصبحت حنين حسام الآن فتاة مصر الأولي في كل حديث وموضوع والكثير لايصدق ما سمعه ما رآه منها وأعتبرها الكثير أنها تجاوزت الحد فيما فعلته وقالته من خلال الفيديو حتي وصل الفيديو إلي الإعلام المرئي وتحدثت عنها الكثير من برامج التوك شو.

وقد أحيلت حنين حسام إلي التحقيق أمام النيابة العامة ، لما نشرته علي حسابها وخرجت حنين حسام للجمهور توضح الأمر في فيديو آخر وهي تبكي وتستعطف المتابعين وغير المتابعين أنها لم تقصد ما يقال عنها في مواقع التواصل الإجتماعي و أنها فقط حاولت أن تساعد الفتيات الأخري وتوضح لهم طريقة يمكنهم العمل منها من المنزل ، وقد يكون في كلامها بعض من المنطقية فيجب أن تعلم عزيزي القارئ أن الغرض الأساسي من إنشاء برامج اللايف فيديو هذه هي : عرض المواهب والمهارات الفردية للمتابعين من خلال بث مباشر وأن البرامج هذه أي برامج البث المباشر لا تقتصر علي الفتيات فقط حيث يمكن أن تري الكثير من الشباب أيضا من نشطاء برامج البث المباشر.

كما تقرر أيضا فصلها من الكلية بقرار من الجامعة حيث أنها في  الفرقة الثانية في كلية الآثار وربما كانت حنين حسام َحسنة النية في عرضها ، حيث أن تلك البرامج يمكن أن يعمل بها الشباب والبنات وليست مقتصرة علي البنات فقط ، ولكن قد تكون طريقة عرض حنين حسام للأمر لم تكن لائقة علي الإطلاق وإلا لما تعرضت لهذا الهجوم ولكن من يعلم الأمر الآن متروك للقضاء المصري وهي الآن أمام النيابة العامة للتحقيق معها والنظر في أمرها ، كما جاء أيضا منشور من صفحة الشرطة المصرية علي فيس بوك وكان كالتالي :
"بعد قرار حبسها انا مبسوط جدا لان دي
كانت هاتدمر جيل بنات كامل حرفيا
عارف يعني ايه تقول لاختك واختي واخواتنا كلنا انا عارفه ظروفكوا الماديه الوحشه ف عشان كدة هاشغلكوا معايا تفتحوا كاميرات لرجاله بمقابل مادي من ٣٦ دولا ل ٣٠٠٠ دولار ف الطبيعي مراهقات كتير هايوافقوا ع الكلام دا وهاتكون شبكه دعاره كامله
وبعيدا عن انها مريضه نفسيا وعندها اظطرابات نفسيه ودا واضح من فيديوهاتها الي كل شويه تطلع تقول فيه كلام كداب هيا تستاهل لانها هيا عارفه هيا بتعمل اي كويس جدا

ومحدش يقولي حرام حرقه ابوها وامها عليها لان ابوها وامها الي سابوها تعمل كدة ف ياريت يصدر قرار بحبسهم هما كمان عشان يبقوا عبره لأولياء الامور الي بيرفعوا قرون لبناتهم"

وبشأن قضية حنين حسام فالشارع ينقسم إلي رأيين فمنهم يري ضروروة معاقبتها لتكون عبرة لغيرها من الفتيات ، ومنهم من يري أنها مجرد فتاة مراهقة وطائشة وليس من الضروروي لايصل الأمر للحبس والتحقيق.

قل لنا رأيك في تعليق 

ليست هناك تعليقات