أحدث المقالات

شاهد الملحد احمد حرقان يعود عن قراره ويعلن رجوعه للدين الإسلامي

شاهد الملحد احمد حرقان يعود عن قراره ويعلن رجوعه للدين الإسلامي

شاهد الملحد احمد حرقان يعود عن قراره ويعلن رجوعه للدين الإسلامي



وكالعادة يفاجئنا عام 2020 بمفاجآت لم نكن نتوقعها ، نعم إن هذا العنوان الذي قرأته عنوانًا صحيحا ، إنه احمد حرقان المصري العربي المثير للجدل الذي قد ظهر منذ فترة في القنوات الفضائيى و علي شاشات التلفزيون العربية والمصرية و الأجنبية ايضاً يندد بالحرية ويعلن إلحاده وعدم إعترافه بالدين الاسلامي جملة وتفصيلاً او اي دين آخرمعتقداً بعدم وجود إله ، وبعد قرار دام لمدة عشر سنوات كاملة ويعتبر هذا الخبر من .الاخبار الغريبة ولكن نحن في عام 2020 يمكنك توقع أي شئ فهو عام إنقلاب الموازين


حيث يعود احمد حرقان من جديد بإثارة الجدل وصدمة متابعيه بأنه عاد مرة أخري إلي الإسلام بعد رحلة بحث دامت لمدة عشر سنوات علي حد زعمه وذلك عن طريق نشره لفيديو علي قناته علي يوتيوب بعنوان "الفقير إلي الله" معلناً بذلك عودته وتوبته مرة أخري .


حيث افتتح احمد حرقان الفيديو علي قناته بآيات من القرآن الكريم وهو يقرأها بكل تضرع وخشية و يندد انه من الواجب عليه دينياً وأخلاقياً نشر توبته وإسلامه كما كان ينشر إلحاده حيث سجل فيديو مدته ٢٧ دقيقة يتحدث فيها عن رحلته في البحث عن الحقيقة وعن الأشخاص الذين ساندوه و الاشخاص الذين قاطعوه وحاوله جلده علي حد زعمه حيث انتقد ايضاً معاملة المصريين والعرب له اثناء فترة إلحاده وكيف كان الشيوخ الذين يناظرونه ينفروه من الدين.


 وقد اقتبس احمد حرقان أيضاً آيات من القرآن الكريم من سورة [النمل] موضحا ًكم الاعجازات العلمية في هذه السورة علي حد قوله انه كان يتحدي ديناً قويا بقرآنه وسُنته بحجج ضعيفة وواهية و كان اكثر تبريراته في الفيديو المنشور هو بحثه عن الحقيقة كما انتقد ايضا النظام المصري والمصريين في تعاملهم مع الأشخاص الذين يخالفوهم في الرأي ومعاقبة وجلد اي شخص يخرج عن الوعي الجمعي للمجتمع ويحاول ان يبدي رأيه أو يحاول أن يكون مختلفاً.


 كما نفي ان تُوجه إليه أي إتهامات بأنه قد أقدم علي هذه الخطوة بحجة أنه يريد العودة إلي مصر مرة أخري أو لأي غرض آخر مشدداً علي صدقه ونيته الخالصة في العودة مرة أخري إلي الدين الإسلامي غير مجبور ولا مقهور وإنما يعلن عودته بكامل قوته وإرادته وعن إقتناع تام بعد رحلة بحث عن الحقيقة دامت لمدة عشر سنوات وبعد إكتساب العديد من المؤيدين والمعارضين فكان هذا الخبر كالصدمة لمعارضيه قبل محبيه.


فما هو السبب الحقيقي في رأيك هل تعتقد انه عاد فعلا بكامل ارادته ولما في هذا التوقيت خاصة ، أم أنه زمن الكورونا يمكنه أن يغير الأفكار والمعتقدات للأفراد كما غير أنظمة وسياسات عالمية لدول عظمي، أم أنه عام 2020 الملئ بالتقلبات والتغيرات والمفاجآت  
 الغير متوقعة شاركنا برأيك في التعليقات .


 لمشاهدة الفيديو كاملاً علي يوتيوب




ليست هناك تعليقات